-------------------------

ثورة سوريا

مقابلة الخطيب أمام المنزل ومحادثته عبر الهاتف

عرض
 
مقابلة الخطيب أمام المنزل ومحادثته عبر الهاتف
1872 زائر
14/03/2008
غير معروف
هل مقابلة من خطبني يريد الزواج أمام المنزل ومحادثته عبر الهاتف يجوز رغم أن الكلام بيننا محترم وأن أهلي يعلمون ذلك؟




أن الله عز وجل ركب في الذكر ميلا للأنثى وفي الأنثى ميلا للذكر حكمة من الله عز وجل حتى يكون الزواج الحلال وإنجاب الذرية الصالحة (ومن آياته أن جعل لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة(.
وجاء في السنة جواز نظر الرجل للمخطوبة إذا أراد الزواج منها، قال النبي صلى الله عليه وسلم (فإنه أحرى أن يؤدم بينكما).
فينظر مثلا إليها بملابسها ووجهها سواء نظر من بعيد خلسة أو نظرا إليها عن طريق وليها.
أما ماعدا ذلك من مثل الكلام والحديث مع المخطوبة بحجة الخطوبة فهذا قد يكون محرما إذا كان الحديث الغرض منه التشهي والحرام، أما إذا كان الغرض منه الاستفسار عن أشياء محددة فأرجو أن لا يكون به بأس شريطة عدم الاسترسال في ذلك خشية الوقوع في الحرام وأن يتوجه الحديث لغايات أخرى.

ويجوز للرجل أن يخاطب المخطوبة مباشرة في وجود وليها مخاطبة عامة شريطة أن تكون ملتزمة بالحجاب الشرعي، ويجوز محادثتها عبر الهاتف فيما لابد منه كترتيب أمور الزواج المستقبلية التي لا بد من أخذ رأي المخطوبة فيها فهذا لا حرج فيه، ولكن أن كان عبر قرابته من أم أو أخت تأخذ رأيها فهذا حسن، أما الحديث الطويل والوقوف على أسرار الطرفين بحجة أنه حديث محترم وكذلك تبادل المشاعر الغرامية والكلام عن أشياء ممنوعة فهذا لايجوز في الإسلام وما عرف ذلك عن أمهات المؤمنين ولا نجعل من الواقع والأخطاء وتراكمات الاستعمار والغزو الفكري رائدا لنا في هذا الأمر، ويمكن أن يزيل ذلك الحرج بالعقد عليها قبل الزواج، فيكون قد ذلك المحضور الشرعي قد زال.


وسبحان الله عندما نتأمل الحكمة العظيمة في النهي عن ذلك نجد أنه أكثر دفعا للزوج أن يتم الزواج ويعجل به إذ أن بعضهم قد يطمع ويمرض قلبه ويتخذ من ذلك الحديث وسيلة للتلذذ (ولا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض) وقد لا يقدم على الزواج أو لا يكون جادا فيه.


أن سترك وحفاظك على حشمتك وامتناعك عن الخضوع بالقول هو مما يرغب الزوج في الزوجة فإن الرجل يقدر ويحترم ويقترن بالمرأة المحافظة على نفسه والصائنة لعرضها المحافظة على حجابها الممتنعة بالحديث إلا لزوجها، لأنها ستصبح أم أبنائه وستحفظ بيته لأنها حفظت نفسها لزوجها وحفظت قبل ذلك خالقها في نفسها.
كتبته/أم محمد

   طباعة 
 
 
التعليقات : تعليق
 
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 4 = أدخل الكود
 
 
روابط ذات صلة
 
روابط ذات صلة
السابقة
المتشابهة التالية
 
 
جديد
 
جديد
اااه انا و نقابي ؟؟ - استشارات نسائية
أنا تائهة بين ابن عمي وآخر - استشارات نسائية
كيف اضل وحدي ثابتة.... - استشارات نسائية
أصلي مرة وأقطع مرة - استشارات نسائية
مشكلتي مع الحجاب ومع صديقي - استشارات نسائية
 
 

RSS

Twitter

Facebook

Youtube

اعلان
القائمة الرئيسية

القائمة العامة

الصوتيات والمرئيات

استراحة الموقع

احصائيات الزوار

احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 2635
بالامس : 1615
لهذا الأسبوع : 6874
لهذا الشهر : 41488
لهذه السنة : 41483
منذ البدء : 2924447
تاريخ بدء الإحصائيات: 9-5-2011 م

القائمة البريدية


أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا

مواقيت الصلاة

جديد الفلاشات

ثورة سوريا